كل ما تريده موجود هنا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولمكتبة الصور

شاطر | 
 

 كتابات على أجنحة النوارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 258
العمر : 25
البلد : المغرب
العمل/الترفيه : صنع البرامج
المزاج : سيئ
حالتك المزاجية :
تاريخ التسجيل : 02/11/2007

بطاقة الشخصية
admin admin: 10 10

مُساهمةموضوع: كتابات على أجنحة النوارس   الجمعة يناير 11, 2008 5:49 am

كتابات على أجنحة النوارس
بقلميهل أن النوارس قادرة أن تحمل هذه الرسائل مني إليك؟ هل تستطيع ذلك دو ن أن يحترق ريشها و تلتهب ؟لا أدري.و لكنني مع ذلك جازفت الآن، و أخذت أكتب أولى كلماتي ، و إعتبارا لما في كياني من صقيع يُحدثه غيابك، فضّلت أن أكتب على أجنحة النوارس ، قريبا من قلوبها الصغيرة، طمعا في شيء من الدفء، الذي افتقدته بعيدا عنك، و لها الله و البحر إذا شبّ في أجنحتها الحريق، ليكن قدرها ذلك هي أيضا ..البرد شديد من حولي و العتمة تزحف، مستبطنة كياني ، فما أحوج قلبي إلى نارك و شموعك، لإنارة العتمة ، و إشاعة الدفء،و توفير قدر و لوصغير من الطمأنينة و الفرح. الفرح الذي نثرته على كل درب من دروبك ذات يوم، لكنك تجاهلته، تركته و إختفيت. فكانت أفدح انكساراتي و تمزقي، و خسرت الأجمل ،و كتبت بلغة الصمت الحزين أول فصل من رواية عمري ، الفصل الذي نذرته للفرح و للبهجة ..آه كم حلمت به ، كم أحببته ، كم تغنيت به ، كم ناغيته كوليد، كم صليت ليكبر و يكبر.. كم تمنيت ..ثم ، كم بكيت ، كم تألمت احذر أنا لا أحترف الإنتقام هنا بهذا الصدق الجاد بهذا العتاب المضمر بين الكلمات ، أنا فقط أعرض جراحي ، حسرتي، خيبتي المرّة في أول تجربة عاطفية ..أنت يا من لم تأت لتقطف زهور الفرح المبثوثة لك بسخاء ، يا من تمش على دروب الحب المفروشة بمشاعر أنثى و أحاسيسها أنت يا من أشعل الحرائق و مضى ..إعلم فقط أننا عندما نشعلها و نختفي ، يصعب إخمادها حتي بعد عشرات السنين ************يستيقظ الماضي بشراسة البراكين ، هذه الليلة من شهر يناير ، و يستحيل شلالات هادرة ترج فؤادي و تجرفني بعنف و تلقي بي إلى منحدرات عميقة و أنا وحيدة حيال كل هذا الألم ، كل هذه الحمم تحاصرني من كل مكان ************كم أنا محتاجة إليك ،حضورك الدائم في الذاكرة لا يكفيني لا يحل مشكلتي ...أنا محتاجة إليك و أعترف لك بذلك رغم كل حماقاتك.. ليهدأ في قلبي عنفوان اللهيب ..من شرارة صغيرة تنشأ الحرائق التي تلتهم الغابات .. هذا ما يحدث لي الليلة ، من كلمات صغيرة كتبتها لي ذات يوم تنشأ كل هذه الحرائق و الإنفجارات التي تهزني هذه اللحظة بلا رحمة ..يتبع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elbssir.yoo7.com
 
كتابات على أجنحة النوارس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الالعاب :: أدب وشعر :: القصص القصيرة-
انتقل الى: